الذكاء الاصطناعي

أفضل لغات برمجة الذكاء الاصطناعي

 

كتبت: فاطمة الزهراء مجدي

 

 إن بداية استخدام مصطلح الذكاء الاصطناعي نفسه لم تأتي من قبيل الصدفة، ففي جامعة دارتموث بالولايات المتحدة الأمريكية، وأثناء أحداث المدرسة الصيفية التي قام: جون مكارثي، ناثانييل روتشستر، كلود شانون، ومارفن مينسكي، استُخدم المصطلح للمرة الأولى، لتُعلن بداية العالم في رحلة الذكاء الاصطناعي.

لغات برمجة الذكاء الاصطناعي

وعُرِّف الذكاء الاصطناعي على أنه الخصائص التي يتم من خلالها تصميم قدرات لا تبتعد كثيرًا عن القدرات البشرية في فعاليتها، بحيث تستطيع أن تحاكي القدرات الذهنية للإنسان وسرعته وأداءه أثناء إنهاء المهمات المختلفة.

وارتبطت البرمجة بالذكاء الاصطناعي منذ بدء استخدام المصطلح كما سبق وذكرنا، لذلك كان لزامًا على كل من اهتم بالذكاء الاصطناعي يومًا أن يكون على دراية كفاية ببضع لغات برمجة تساعده في مسيرته بالمجال.

ومع تعدد لغات البرمجة نفسها تعددت إيجابياتها وسلبياتها، تاركة الذكاء الاصطناعي دون لغة وحيدة مثالية قد يستخدمها المبرمج بدون أي سلبيات تعيقه، ودون لغة وحيدة سئية للغاية بدون إيجابيات تعين المبرمج على تحمل السلبيات.

ومن هنا ننتقل لتعريفٍ بسيط بعدة لغات ارتبطت ببرمجة الذكاء الاصطناعي لنأخذ نبذة بسيطة عنها:

أفضل لغات برمجة الذكاء الاصطناعي

١-لغة Lisp “ثاني أقدم لغة برمجة” :

اخترع “جون مكارثي” لغة “ليسب” بعام ١٩٥٨، وكنا قد ذكرنا “مكارثي” من قبل في بدء استخدام المصطلح من الأساس، مما يرجح بالطبع مدى انتشار تلك اللغة آنذاك في مرونتها وكفاءتها في حل المشكلات بتفاصيلها المعقدة، فقد كانت لغة “ليسب” هي ما أُطلق عليها قديمًا أنها الطريقة الأكثر ذكاءًا لإساءة استخدام الكمبيوتر.
ورغم كفاءة اللغة آنذاك ومساهمتها في تطوير بعض اللغات الأخرى للبرمجة، إلا أن بطبيعة الحال لن تستطيع المحافظة على قوتها في حل المشكلات دون غبار على كفاءتها كل تلك السنين، فقد ظهرت بها بعض النواقص والصيغات الغريبة التي أبعدتها عن الصدارة.

٢- لغة Java “لغة لن تعمل مواقع الويب بدونها”:

طورت شركة Sun Microsystems لغة الجافا عام ١٩٩٥ لتكتب بداية لغة من أهم وأكثر اللغات الأساسية لمتعلمي البرمجة، وتستخدم الجافا لبناء وحدات، أو تطبيقات تعمل ضمن صفحة الويب، وبناءًا على الاهتمام الكبير الذي تم وُلِّي للغة منذ بدء إطلاقها في التطوير والتحسين من قبل المطورين، كل ذلك جعل منها منافسًا قويًا ولغة متطورة

وقد يحدث أحيانًا خلط بين لغة Java ولغة JavaScript، لكن الاختلافات الجوهرية تظهر في أن لغة الجافا يتم بها إنشاء التطبيقات التي تعمل من خلال المستعرض كما ذكرنا وعلى جهاز افتراضي، وعلى الصعيد الآخر فإن لغة الجافا سكريبت تعمل من خلال المستعرض فقط.

٣- لغة Python “أفضل وأبسط لغة برمجة للذكاء الاصطناعي”

كان جايدو فان روسم هو من قام بتطوير لغة بايثون بمعهد الرياضيات والمعلوماتية الهندي، وأعلن عنها بعام ١٩٩١، ومن وقتها حتى الآن فإن لغة بايثون لاقت شهرة كبيرة وشعبية كونها من أبسط لغات البرمجة في التعلم، كما أن البنية البسيطة لها وقلة الترميز، وإمكانية التركيز على القيمة الأساسية لحل المشكلة.. وعوامل أخرى كثيرة جعلت منها لغة مفضلة بعض الشيء للمبرمجين.
كما أنها لغة مفتوحة المصدر، حيث يمكنك ببساطة أن تعطي للآخرين نسخة منها وتعدل عليها، ويمكن لها أن تعمل على جميع أنظمة التشغيل التي لن يخرج استخدامك عنهم مثل ويندوز ولينكس مثلًا، وتستخدمها ناسا وكذلك يفعل جوجل في العديد من البرامج المطورة من خلالهما.

لغات برمجة الذكاء الاصطناعي

٤- لغة R “لغة مربكة للمبرمجين، ومحببة لعلماء البيانات”:

طورت هذه اللغة من قبل روبرت جينتلمان بعام ١٩٩٣، ويستخدمها العديد من علماء البيانات والإحصاء لكفاءتها القوية في مجال الرسومات والتحليل الإحصائي، وتستخدم في عدة مجالات كالرعاية الصحية وتطبيقات التواصل الاجتماعي، وتعمل على أنظمة التشغيل المختلفة كما الحال في لغة بايثون.

٥- لغة Prolog “لغة مقاربة إلى Lisp في سهولة الاستخدام”:

طورت هذه اللغة من قبل آلان كولميرويه بعام ١٩٧٢، وهي لغة تميل إلى السهولة في الاستخدام بعض الشيء، تقوم على برمجة الآليات الأساسية، وتعد مناسبة لبرمجة الذكاء الاصطناعي، وتتميز بسهولة إنشاء قواعد البيانات بها، وإمكانية بناء القوائم بيسر، وتقوم بتبسيط العمليات الحسابية وإجراءها بشكل كبير

 

الميتافيرس ريادة عالمية نحو المستقبل 

رغم وجود العديد من اللغات الأخرى الخاصة بالبرمجة وترتبط بالذكاء الاصطناعي، إلا أن الاستخدام الأكبر يرجع للغات المذكورة، وإن مجال تعلم البرمجة من الأساس، رغم أنه يحتاج الكثير من المجهود المبذول للوصول إلى مستوى مطلوب، إلا أن التهويل الذي يحف بفكرة التعلم الصعبة جعل بعض المبتدئين يتراجعون عن فكرة إكمال تعليمهم وشغفهم بها.

وكنت قد سمعت مبرمجًا في حديث له من قبل يقول أن أصعب لغة برمجة قد تتعلمها هي لغتك الأولى، الأمر لا يعتمد على اللغة نفسها ولا على صعوبتها في التعلم، ولكن على الفرق بين المتعلم كمبتدئ وكمتمرس بتعلم البرمجة، وهو ما أجده ينطبق على جميع المجالات التي قد تبدأ بتعلمها يومًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى