الذكاء الاصطناعيمقالات

إضافات ChatGPT المزيفة تخترق حسابات فيسبوك

أعلنت شركة Guardio Labs ، وهي شركة متخصصة بحلول الأمن الرقمي ، أنها اكتشفت إضافات مزيفًا على Chrome يدعي تضمين إجابات ChatGPT في نتائج بحث Google ، في حين أن الإضافات تعمل في الواقع على إختراق حسابات الضحية على Facebook. 

ChatGPT وتأثيره على الأمن الرقمي

استغل المهاجمون شعبية روبوت الذكاء الاصطناعي ChatGPT كوسيلة لجذب الضحايا ، وفقًا للشركة أوضحت أن حاول المهاجمون نشر الإضافات الخبيثة من خلال عرض إعلانات تحث الأشخاص الذين يبحثون عن “ChatGPT 4” على تجربة أحدث إصدار. تم تنزيل الامتداد الخبيث أكثر من 9000 مرة منذ إطلاقه في 14 فبراير ، وإن ما يجعل المكون الإضافي غير مشكوك فيه هو أنه يعمل بشكل صحيح. لقد طور المهاجمون ملحقًا ضارًا بناءً علية.

نموذج جديد من الذكاء الاصطناعي 4-Chat GPT

يسيء الامتداد المزيف إلى واجهة برمجة تطبيقات Chrome لسرقة ملفات تعريف الارتباط النشطة لحسابات Facebook وإرسال البيانات إلى خادم المهاجم، باستخدام هذه البيانات ، يمكن للقراصنة الوصول إلى حسابات Facebook ، وتغيير معلومات الحساب ، وتحويل ملفات تعريف الضحايا إلى ملفات مزيفة ، والتي يستخدمونها لنشر الإعلانات الخبيثة والدعاية المتطرفة.

إضافات ChatGPT المزيفة تخترق حسابات فيسبوك

قالت Guardio Labs إن هذه ليست المرة الأولى التي كشفت فيها إضافه تستهدف الباحثين عن ChatGPT ، حيث كشفت سابقًا عن  إضافه مماثلة نشر المهاجمون الإعلان عنها على كل من Facebook و Google.

وأضافت الشركة أن الاضافه كانت متاحة في سوق Chrome Web Market بين 14 فبراير و 22 مارس، حتي حذفتها جوجل من متجرها.

أشياء لا يستطيع ChatGPT القيام بها

جعلت شعبية ChatGPT المتزايدة هدفًا سهلاً لجذب الضحايا ، وتوقع زيادة في الهجمات المماثلة ،وحث المستخدمين على الحذر من تنزيل الوظائف الإضافية المشكوك فيها ، خاصة تلك التي يتم الترويج لها عبر إعلانات الويب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى