الذكاء الاصطناعيمقالات

التوأمة الرقمية .. كيف سيكون الأمن في مدن المستقبل

 

كتبت:- فاطمة محمود

 

يوفر “مركز الجريمة في الوقت الحقيقي” (Real Time Crime Center) إمكانية الوصول إلى مليارات السجلات خلال دقائق بدلا من أسابيع و أيام وذلك من خلال استخدام مجموعة متنوعة من التقنيات الحديثة.

ثم تزويد قوى الشرطة و الأمن ومسؤولي السلامة العامة بتحليلات ذكية شاملة تساعدهم على محاربة الجريمة بل ومنعها “الشرطة الاستباقية”.

حيث يستخدم “مركز مكافحة الجريمة في الوقت الحقيقي” نظاما متكاملا يتم التحكم به عبر “جدار الفيديو” (Video Wall Displays) الذي يعتبر النقطة المحورية لأي مركز مكافحة الجريمة في الوقت الحقيقي.

 

 الأمن في مدن المستقبل

و يجمع المعلومات من مصادر عديدة ومتنوعة كأجهزة الاستشعار والإنذار وكاميرات المراقبة الفيديوية التي ترصد الشوارع والساحات وحركة المرور والمصارف والمدارس والشركات العامة والخاصة وقواعد بيانات الجريمة وحتى وسائل التواصل الاجتماعي.

ويستخدم النظام تقنيات التعرف على الأصوات والوجوه والروائح ولوحات تراخيص السيارات والعديد من تقنيات الذكاء الاصطناعي الأخرى لتنظيم الأمن والاستجابة السريعة للطوارئ وحل ألغاز الجرائم.

ويأخذ جدار الفيديو في الاعتبار العوامل البيئية مثل التضاريس المكانية والإضاءة المحيطة بها ويتمتع “نظام مركز مكافحة الجريمة في الوقت الحقيقي” بالدقة والمرونة ويعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

قاعدة بيانات تعتمد نظام تحديد الهوية من الجيل التالي
تعتبر “قاعدة بيانات الهوية من الجيل الثاني” (The Next Generation Identification system) أكبر مستودع إلكتروني لمعلومات التاريخ الحيوي (البيومتري) والجنائي للسكان وأكثرها كفاءة.

حيث تضم هذه القاعدة بصمات الأصابع والحمض النووي والتعرف على الوجه بالإضافة إلى مجموعة متزايدة من الخصائص البيومترية والسلوكية تشمل التعرف على الصوت وبصمات الكف وعروق الرسغ والتعرف على قزحية العين وتحليل المشي وحتى ضربات القلب أيضاً ظ

وإن تأسيس أي مدينة ترغب في اكتساب الذكاء لهذه القاعدة يعد أمرا ضروريا لأمنها ومكافحة الجريمة بها.

للمخططين بمراقبة آثار التغييرات التي تطرأ على المدينة في كافة المجالات من درجة الحرارة وجودة الهواء وانبعاثات الغازات الدفيئة وجدولة الصيانة ومراقبة حركة المرور ومواقف السيارات ورصد ومعالجة الاختناقات المحتملة.

وتوفر أيضا إمكانية محاكاة سيناريوهات الطوارئ مثل الحرائق أو الفيضانات لتحسين الاستجابة للطوارئ.

وبدأت العديد من المدن المتقدمة مثل لاس فيغاس الأميركية قوانغدونغ الصينية بإنشاء توائم رقمية تجمع البيانات المرتبطة بالمواقع الحساسة في المدينة في كل لحظة من خلال “مستشعرات إنترنت الأشياء” (IoT) وشبكة “جي 5” (5G) وترسلها إلى مركز مكافحة الجريمة في الوقت الحقيقي والمسؤولين المعنيين لاتخاذ القرارات المناسبة.

والتوائم الرقمية هي البنية الأساسية لإنشاء الميتافرس.

إنشاء ميتافيروس لخدمة أمن المدينة الذكية :-

توقعت دراسة أجرتها مؤسسة جارتنر للأبحاث أن تصل نسبة مستخدمي فضاء الميتافيرس الرقمي إلى نحو 25% من إجمالي مستخدمي الإنترنت بمعدل ساعة يوميا على الأقل لكل مستخدم وذلك بحلول عام 2026.

وتوقعت الدراسة أيضا أن تشارك 30% من المؤسسات بمنتجاتها وخدماتها حول العالم في عالم الميتافيرس نظرا لتوفير فضاء الميتافيرس الرقمي المزيد من فرص التواصل والتعاون على مختلف الأصعدة وسوف يكون لذلك تأثير مباشر على كيفية إنجاز الأعمال من خلال مساحات عمل في مكاتب افتراضية حيث لن تحتاج المؤسسات إلى إنشاء بنية تحتية خاصة بها للقيام بأعمالها نظرا لتوفير فضاء الميتافيرس الرقمي إمكانية العمل وتقديم الخدمات عن بعد وبكفاءة عالية.

شرطة المدينة والتغلب على قيود الوقت والمكان واللغة وتوفير طرق جديدة لتحسين تجربة المستخدم ورضاه عبر التصميم التشاركي للخدمات.

وسيشمل مشروع “الميتافيرس” صور رمزية لموظفي شرطة المدينة الذين سيتولون تقديم الاستشارات وإنجاز المعاملات وهي خدمات تكون في العادة متاحة فقط عبر مراكز شرطة المدينة الواقعية.

سيوفر الميتافيرس إمكانية تصميم وتنفيذ العديد من المؤتمرات المحلية والعالمية المستقبلية باستخدام هذه التقنية وبتكلفة منخفضة.

ولكن ومع تزايد عدد مستخدمي الميتافيرس يتوقع أن تتوسع قائمة جرائم الإنترنت المحتملة في مجال سرقة البيانات وغسل الأموال والتزوير والاحتيال والفدية والتصيد والجرائم المرتكبة ضد الأطفال والاعتداء ولهذا أطلقت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الإنتربول” حديثا نظاما بوليسيا خاصا بعالم الميتافيرس الموازي للعالم الحقيقي.

ومن الضروري أن تشكل المدن الذكية التي تتبنى الميتافيرس “فرقا أمنية خاصة” (Metaverse Police Force) تجوب عالم الميتافيرس الإفتراضي وتضبط السلوكيات الإجرامية والمنحرفة.

إنشاء مركز لتدريب الأمن والشرطة باستخدام الميتافيرس
يتيح عالم الميتافيرس تدريب قوات الأمن والشرطة افتراضيا وفق كافة السيناريوهات المحتملة بما في ذلك المواقف التي تهدد الحياة كتلك التي تتضمن إطلاق نار كثيف واحتجاز رهائن.

 

الميتافيرس مستقبل الشركات الصغيرة

 

ويتيح أيضاً الميتافيرس تدريب قوات الأمن والشرطة على مكافحة الإرهاب والتدريب على التفاوض تحت الضغط.

ويمكن تسجيل عمليات التدريب وإعادة عرضها كلما دعت الضرورة ويوفر التدريب في عالم الميتافيرس الإفتراضي الكثير من النفقات مقارنة بالتدريب في العالم الفعلي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. 1xBet является очень известных на рынке. Большой выбор событий из мира спорта и киберспорта, множество открытых линий, самые высокие коэффициенты. Также, БК имеет широкий функционал и одна из немногих дает возможность совершать ставки по уникальным промокодам. Используя промокоды, вы можете получить настоящие деньги, не внося абсолютно никаких средств. Это реально! Узнать актуальный промокод вы можете прямо сейчас, однако использовать его необходимо в соответствии с правилами и инструкциями, которые приведены ниже.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى