مقالات

فيسبوك يلحق إنستغرام في دعم نشر NFT على حسابات مستخدميه

 

كتبت: فاطمة الزهراء مجدي

 

فيسبوك ، في وقت سابق بشهر مايو من العام الجاري، كان مارك زوكربيرج قد أعلن عن بدء شركته “ميتا Meta” في اختبار الرموز غير القابلة للاستبدال ، أو المقتنيات الرقمية، على منصات التواصل الاجتماعي، وكان أولها هو إنستجرام الذي بدأت فيه الاختبارات في حدود الأسبوع الثاني من مايو.

ميتا Meta

وكانت بداية الأمر تعود إلى أن سوق الرموز غير القابلة للاستبدال لا يملك البريق الذي ملكه في بدايات الانتشار، حيث انتشر بعض من التباطؤ في سوق الـNFT فأفادت بعض الآراء أن ربما نشر تلك المقتنيات على منصات التواصل الاجتماعي ستعيد لمبيعات الـNFTs نشاطها المعهود.

ولإيضاح الطريقة التي يتم بها الأمر، نشر أدم موسيري، رئيس إنستاجرام، مقطع مسجل يعرض فيه تأكيدًا على ظهور الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs، فقط لمجموعة بسيطة من بعض المستخدمين بالولايات المتحدة الأمريكية.

كما أضاف موسيري أن نشر تلك المقتنيات الرقمية لن تكون عملية تقوم على دفع رسوم من أجل النشر والمشاركة، وفي حديثه عن فائدة منصة كمنصة إنستاجرام لزيادة مبيعات الرموز غير القابلة للاستبدال، فأفاد أن ربما تزيد فكرة نشر تلك المقتنيات بعض من الثقة في سوق الـNFTs، بالطبع إلى جانب المساهمة في انتشار ذلك النوع من التكنولوجيا.

وبعد حوالي شهر من ذلك الخبر، بدأت دراسات لإمكانية تفعيل نفس الخاصية على فيسبوك، حيث بنهاية شهر يونيو كانت لقطات شاشة قد بدأت في الانتشار يظهر فيها قدرة بعض مستخدمي منصة فيسبوك على إنشاء منشورات مخصصة للرموز غير القابلة للاستبدال NFTs.

وبنفس فكرة إنستاجرام، فإن الخاصية متاحة فقط لبعض المستخدمين بالولايات المتحدة الأمريكية، فقد أتاحت لها ميتا نشر ومشاركة المقتنيات الرقمية على الجداول الزمنية المفعلة بالمنصة، وبالضغط على الفن الرقمي المنشور، فإن التفاصيل الخاصة به ستبدأ في الظهور بشكل كامل.

وكما هو الأمر في المنشورات العادية في فيسبوك، فإن بإمكان المتابعين الرد والإعجاب والتعليق على منشورات الرموز غير القابلة للاستبدال، وبمرور الوقت وبدلًا من أن يتم السماح لحفنة فقط من المستخدمين بنشر ومشاركة فنهم الرقمي، أتاحت شركة ميتا لباقي مستخدمي فيسبوك بالولايات المتحدة الأمريكية مشاركة ونشر فنهم الخاص.

ولم يتوقف الأمر في حدود الولايات المتحدة فقط، لكن في خلال شهر أغسطس الماضي أتاحت ميتا نفس خاصية نشر المقتنيات الرقمية في حوالي ١٠٠ دولة حول العالم في افريقيا وأسيا والولايات المتحدة والشرق الأوسط ليبدأ المستخدمون المالكون لمقتنيات رقمية باستخدام هذه الخاصية.

لكي تجعل الأمر خاصًا بعض الشيء ومنفصلًا عن المنشورات الموجودة على فيسبوك بشكل طبيعي، فإن المستخدم المشارك لمقتنياته الرقمية ستظهر بصفحته علامة تبويب، يستطيع من خلالها أن يعرض كل رموزه غير القابلة للاستبدال بسهولة والوصول إليها بيسر من خلال جمعها في مكان واحد.

فيسبوك يلحق إنستغرام في دعم نشر NFT على حسابات مستخدميه

والحقيقة أن سوق الـNFTs تضرر بشكل كبير منذ بداية العام الجاري، حيث فقد الكثير من نشاطه بأخر فترة، جعلت من اللازم تبني فكرة المقتنيات الرقمية للنهوض بسوقها حتى لو بشكل بطيء، ورغم تبني فيسبوك وإنستاجرام للفكرة، إلا أن السوق مازالت في طريقها للانخفاض الثابت منذ فترة كبيرة دون تغير، وهذا ما يعود إلى سبتمبر ٢٠٢١ حيث بدأ السوق بفقد ثباته من وقتها.

الرموز غير القابلة للاستبدال 

ورغم تبني مارك زوكربيرج للفكرة، وإصراره على دعم المبدعين بدون أي رسوم لمشاركة فنهم، إلا أنه صرح منذ فترة بأن -رغم دعمه للرموز غير القابلة للاستبدال وذلك النوع من الفن- عمل شركة “ميتا Meta” كان قد تضرر بشكل كبير بسبب ذلك بأخر فترة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى