مقالات

من أجل البشرية “مصر بالاخضر” طرق مواجهة التغيرات المناخية

كتبت – فرح محمد محمود

 

تتعامل مصر مع قضية التغيرات المناخية باهتمام كبير وتدرس تطوراتها على مصر و على المنطقة و في شتى دول العالم ، ولأن مصر من الدول النامية المتأثرة بالتغيرات المناخية فإن سياستها فى هذا الموضوع تتجه لرفض أى إلتزامات إجبارية عليها ، لمواجهة آثار هذه الظاهرة وتؤكد على مبادئ إعلان ريو دى جانيرو وخطة عمل بالى ، خاصة فيما يتعلق بالمسئولية المشتركة بين الدول المتقدمة والنامية فيما يتعلق بمسئولية الجهات المعنية بالتلوث فى تحمل تكلفة التلوث، والتأكيد على الدول المتقدمة للقيام بالتزاماتها لنقل التكنولوجيا والتمويل وبناء القدرات للدول النامية وعدم التنصل من هذه الالتزامات بسبب الأزمات المالية العالمية.

طرق مواجهة التغيرات المناخية

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي في حوار في بيترسبرج للمناخ بألمانيا يوم 18 يوليو 2022، الذي يوضح الجهود التي قامت بها الدولة المصرية حيث قال “سارعت مصر باتخاذ خطوات فعالة و كبيرة للتحول إلى نموذج تنموي مُستدام يتفق مع جهود الحفاظ على البيئة ومواجهة تغير المناخ، ليس فقط إيماناً منها بحق أبنائها وأجيالها القادمة في مستقبل أفضل، وإنما أيضاً لوعيها بما يمثله التحول الأخضر من فرصة كبيرة لتحقيق التنمية الاقتصادية في العديد من القطاعات الحيوية، فعلى سبيل المثال تقوم مصر بخطوات جادة لرفع نسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة، في الوقت الراهن تقوم مصر بإعداد استراتيجية شاملة للهيدروجين وتسعى إلى تنفيذ خطط واعدة للربط الكهربائي مع دول المنطقة على نحو يجعل من مصر مركزاً للطاقة المتجددة في منطقتها، وذلك بفضل الجهود المستمرة لرفع كفاءة استخدام الطاقة وخفض انبعاثات الكربون والميثان في قطاع البترول والغاز الطبيعي.

التغيرات المناخية

وبدأت هذه الجهود بقطاع النقل فتنفذ مصر خططاً واسعة النطاق لزيادة الاعتماد على وسائل النقل النظيفة من خلال التوسع في شبكات المترو والقطارات المحافظة للبيئة وتوطين صناعة السيارات الكهربائية، وفي البنية التحتية تعمل مصر على إنجاز مشروعات حيوية لتحولها إلى وسائل نقل آمنة وخضراء تحافظ على البيئة، وتنفيذ مشروعات القطار الكهربائي السريع و القطار الكهربائي الخفيف، وكذلك المونوريل،و التوسع في مشروعات الحافلات الكهربائية وتقديم الحوافز للسيارات واستبدال وسائل النقل القديمة بأخرى حديثة تعمل بالغاز الطبيعى، و ترشيد الطاقة واستخدام الغاز فى الأتوبيسات والتاكسيات القديمة بدلا من البنزين.

وفي قطاع الطاقة جربت مصر تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للطاقة المستدامة التي أطلقت عام 2015، وساهمت بشكل كبير في زيادة الطاقة الكهربائية لتتحول مصر من العجز إلى الفائض، وتسهم هذه الاستراتيجية في دعم قدرات الدولة لتصدير فائض الطاقة.

أسباب تغير المناخ 

كما بدأت الدولة في اتخاذ خطوات ملموسة للتوسع في إنتاج الهيدروجين في ظل الفرص الواعدة التي تمتلكها السوق المصرية في إنتاج الهيدروجين، في ظل توافر مصادر الطاقة المتجددة والمساحات الواسعة من الأراضي لإقامة المشروعات وجذب الاستثمارات، بما يعزز رؤية الدولة للتحول إلى مركز إقليمي لتداول الطاقة.

وتلك الجهود التي تبذلها مصر تؤكد توجهها نحو التحول إلى الاقتصاد الأخضر الشامل، من أجل ضمان مستقبل يدوم و يدعم قدرتها على مواجهة الصدمات المستقبلية، و هذا يجعلها عضوًا فاعلًا في مواجهة التغيرات المناخية، لكن لن تكمل هذه الجهود إلا بمحافظة المجتمع على البيئة للحد من هذه التغيرات.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى